يرى البرتغالي لويس كاسترو المدير الفنى لفريق النصر السعودي ان الفـوز العريض الذى حققه الزمالـك على حساب الاتحاد المنستيري التونسي فى الجولة الافتتاحية بالالقاب العربية يضع فريقه امام حتمية الفـوز، فى اثناء تعادله مع شقيقه الشباب.


ويلعب النصر امام الاتحاد المنستيري يـوم الاثنين بالجولة الثانية مـن كاس الملك سلمان للأندية العربية، بينما يلعـب الزمالـك امام الشباب.


وقال لويس كاسترو فى تصريحـات تداولتها جريدة اليـوم السعوديه: “لا نخشى أحدا وأكره كلمة الخوف، ولكن فى الوقت ذاته علينا احترام جميع المنافسين”.


وأضاف “الفـوز الكبير الذى حققه الزمالـك على حساب الاتحاد المنستيري، يحملنا مسؤولية كبيرة فى مقابلة بطل تونس”.


وأكمل “النصر عانى مـن اجهاد بدني كثير بعد خوض مباراة الشباب بعد 24 yساعة فقط مـن ودية إنتر ميلان”.


وتابع “مارسيلو بروزوفيتش يقوم بعمل رائع على مستوى استرجاع اللياقة البدنية، واللاعب الذى يفرض نفسه هو مـن سيدخل القائمه الاساسى ويشارك”.




وكان النصر قد استهل مشواره فى كاس الملك سلمان للأندية العربية بالتعادل السلبى امام الشباب مساءا الجمعة.


بينما دك الزمالـك شبـاك المنستيري برباعية نظيفة ضوء الجولة الأولى مـن دور المجموعات بالالقاب.


وسجل اهداف الزمالـك كل مـن: سيف الجزيري واحمد مصطفى زيزو وسيد عبد الله (هدفين).


الزمالـك حَقَّق ثالث أكبر فـوز له فى الاسطورة الجديد الالقاب العربية بعدما فـاز على نواذيبو بطل موريتانيا فى موسـم 2003-2004 بنتيجة 5-1.


بينما كان فـوز الزمالـك الأكبر على مولودية الجزائر فى موسـم 2004-2005 بنتيجة 5-0.