كرر الزمالـك ما حققه امام فيوتشر جاء الى بقلب تأخره مـن 2-0 لفوز بنتيجة 3-2 فى قمه الجولة 33 مـن الدورى المصرى والتي جرت على ستاد الاهلي WE السلام.


سجل ثنائية فيوتشر: ناصر ماهر وأحمد عاطف، وقلب الزمالـك النتيجة بهدفي احمد سيد “زيزو” وناصر منسي.


وارتقى الزمالـك للمركز الثالث برصيـد 59 نقطه بينما تراجع فيوتشر للمركز الرابع برصيـد 58 نقطه.


وكرر الزمالـك ما فعله العام الماضي عندما كان متأخرا بهدفين دون رد وانتصر بثلاثية فى النهايه.


ويعد الزمالـك عقدة حقيقية لفيوتشر حيـث فـاز عليه فى المواجهات الأربعة التى خاضها الفريقين فى الدورى.


بينما يعد الاهلي والإسماعيلي وطلائع الجيش أيضا بين الفرق التى لم ينتصر عليها فيوتشر فى الدورى بعد.


القائمه


قاد احمد عاطف هجـوم “رأس الحربة” فيوتشر وإلى جواره احمد رفعت وعمر كمال.


وبدأ غنام محمد فى مركز قلب الدفـاع لمجاورة علي الفيل فى اثناء الغيابات.




وعاد ناصر منسي لقيادة هجـوم “رأس الحربة” الزمالـك للمشاركة كأساسي لأول مرة منذ أبريل الماضي.


وجلس احمد فتوح ومحمود عبد الرازق “شيكابالا” على مقاعد البدلاء بعدما شاركا امام المقاولون فى الكأس وعوضهما سيد عبد الله وناصر منسي.




وصف المباراه


كسر ناصر ماهر هدوء البدايات بتسديدة صاروخية مـن خارج منطقه الجـزاء غالطت محمد صبحي وسقطت مـن يده وسكنت الشباك فى الدقيقه الرابعة مـن بداية اللقـاء.







فى الدقيقه العاشرة أرسل عمر كمال عرضية أرضية صوب احمد عاطف الذى سدد فى مواجهه المرمى كرة مرت بجوار القائم.


رد زيزو بأول محاولة بيضاء بتسديدة أرضية مـن خارج الـ 18 لكن دون اى خطورة على مرمى محمود عبد الرحيم “جنش” فى الدقيقه 22.


وفي الدقيقه 26 مرر جوزيف جوناثان بينية طولية الي احمد عاطف الذى توغل وراوغ ثنائي دفاع الزمالـك وسدد كرة أرضية مـن بين أقدام صبحي مسجلا الهدف الثانى لـ فيوتشر.







فى الدقيقه 36 سقط احمد رفعت أرضا وخرج دون استكمال اللقـاء على نقالة، وعوضه مصطفى البدري فى تغيير اضطراري لأصحاب الأرض.


عودة بيضاء


بدأ الزمالـك تكثيف هجماته فى الدقائق الاخيره للشوط الاول بحثا عَنْ تَسْجِيلٌ هـدف تقليص الفارق.


فى الدقيقه الأولى مـن الوقت بدلا مـن الضائع أطلق زيزو تصويبة صاروخية سكنت شبـاك جنش الذى لم يستطع التعامل مع الكره.







وفي الدقيقه السادسة مـن الوقت بدلا مـن الضائع أرسل زيزو ركنية مرت مـن جنش والجميع لتجد ناصر منسي الذى سدد مـن مرة واحده كرة فى الشباك مسجلا التعادل.







الشوط الثانى


دفع خوان كارلوس أوسوريو بـ 3 تغييرات فى الشوط الثانى حيـث دفع بشيكابالا وأحمد فتوح وعمر جابر بدلا مـن محمد أشرف وسيف الجزيري وعمرو السيسي.


فى الدقيقه 50 أرسل مهند لاشين عرضية متقنة الي محمد فاروق الذى سدد كرة مـن لمسة واحده مرت أعلى العارضة.


تهدر تستقبل.


فى الدقيقه 55 تحصل الزمالـك على خطأ بالقرب مـن منطقه الجـزاء، فسددها زيزو مباشرة فى الشباك مسجلا الهدف الثالث للزمالك ومحققا العودة الكاملة فى نتيجه اللقـاء.







وبات فيوتشر أكثر فريق يسجل ضده زيزو هدفين أو أكثر فى مباراة واحده بالدوري المصرى.


كَمَا سجل هدفه الثالث مـن ركلة ثابتة فى الدورى المصرى مع الزمالـك بعدما سجل جاء الى امام الجونة والمصري بنفس الطريقة.





كاد شيكابالا ان يسجل الهدف الرابع بعدما سدد كرة قوية مـن دَاخِلٌ منطقه الجـزاء ارتطمت بالعارضة فى الدقيقه 60.


بعد دقيقتين أجرى علي ماهر تغييرين بمشاركة عمر السعيد ومحمد رضا “بوبو” بدلا مـن محمد فاروق وغنام محمد.


ورد أوسوريو بتغيير بمشاركة احمد عبد الرحيم “إيشو” بدلا مـن ناصر منسي فى الدقيقه 69.


وكاد السعيد ان يسجل التعادل فى الدقيقه 70 مـن عرضية عمر كمال لكن رأسيته مرت أعلى العارضة.


وردت العارضة رأسية بوبو بعد ركنية نفذها جوناثان فى الدقيقه 74.


هدأت أحداث المباراه وفي الدقيقه 86 وبسبب مشادة بين اللاعبـين اشهر محمد صباحي كارت حمراء لعلي الفيل.


لم تشهد الدقائق الاخيره اى جديد لتنتهي المباراه بفوز الزمالـك.