لخرقه قواعد اللعب المالي النظيف استبعد الاتحاد الأوروبي لكرة القـدم (الويفا) فريق يوفنتوس الإيطالي مـن مسابقه دورى المؤتمر الأوروبي “كونفرنس ليغ” لموسم 2023-2024، وفق ما صرح فى بيـان الجمعة. مـن جهته اعلن يوفنتوس إنه تنازل عَنْ حق الطعن لكنه يتمسك ببرائته.





صرح الاتحاد الأوروبي لكرة القـدم (الويفا) فى بيـان الجمعة استبعاد يوفنتوس الإيطالي مـن مسابقه دورى المؤتمر الأوروبي “كونفرنس ليغ” لموسم 2023-2024 بسـبب فشله فى الامتثال لقواعد اللعب المالي النظيف.


وأوضح الاتحاد القاري أنه بالإضافة الي استبعاده مـن المشاركة فى مسابقه كونفرنس ليغ العام القادم، تم تغريم فريق “السيدة العجوز” 20 مليون يورو بينها 10 ملايين مع وقف التنفيذ.


ويذكر ان لجنة المراقبة المالية فى الويفا فتحت تحقيقا رسميا مع يوفنتوس فى ديسمبر/كانون الاول الماضي بعد اشهر مـن توصل النادي الإيطالي لتسوية ضوء ثمانية أندية مع الويفا بعد الإخفاق فى الالتزام بمتطلبات مالية.


وتضمن بيـان للويفا الجمعة أنه “سيفرض مساهمة مالية إضافية بقيمة 20 مليون يورو على النادي”، موضحا أنه “مـن هذا المبلغ ستكون عشرة ملايين يورو مشروطة ولن يتم تطبيقها إلا إذا كانـت بياناته السنوية للأعوام المالية 2023 و2024 و2025 لا تمتثل لمتطلبات المحاسبة”.


وقال يوفنتوس، الذى صعود لتصفيات دورى المؤتمر الأوروبي بعد إنهاء الدورى الإيطالي بالمركز السابع فى العام الماضي، إنه تنازل عَنْ حق الطعن لكنه يتمسك ببرائته.


وقال جيانلوكا فيريرو رئيس يوفنتوس “نتمسك باقتناع بقانونية إجراءات النادي وبصحة حججنا لكننا قررنا عدم الطعن على الحكـم”.


وتابع فيريرو ان عدم الطعن يتسق مع سياسة النادي التى طبقها اثناء تسوية مع الاتحاد الإيطالي فى أيار/مايو الماضي اثناء اختار دفع غرامة بقيمة 718 ألف يورو وقبول خصم عشر نقاط مـن رصيده.


وبدأت الأدوار التمهيدية لدوري المؤتمر لموسم 2023-2024 فى وقت لاحق هذا الشهر.


كَمَا توصل الويفا لتسوية مع تشيلسى بعد تقديم بيانات مالية غير مكتملة ترتبط “بانتقالات تاريخية” بين 2012 و2019 قبل استحواذ مجموعه بولي-كليرليك على النادي اللندني فى 2022.


وأنهى تشيلسى العام الماضي بالمركز 12 فى الدورى الإنكليزي الممتاز بعد مسيرة فوضوية وفشل فى التأهل للمسابقات الأوروبية فى 2023-2024.


 


كورة مباشر/ رويترز